main.css
0

مؤشرات إقتصادية

الناتج المحلى الإجمالى (GDP)

المؤشر الأكثر أهمية هو تقرير الناتج المحلى الإجمالى. وفى الأساس فإن هذا المؤشر يعد أوسع مفياس لحالة الإقتصاد. وتخطيطه يتم نشره عند الساعة 8:30 صباحاً بتوقيت شرف الولايات المتحدة فى اليوم الأخير من كل ربع عام ويعكس الربع السابق. هذا المؤشر هو القيمة الإجمالية النقدية لجميع السلع والخدمات التى ينتجها الإقتصاد خلال ربع عام كامل(باستثناء النشاط الدولى). والمفتاح الذى يتم البحث عنه هو معدل نمو الناتج المحلى الإجمالى. وبشكل عام, الإقتصاد الأمريكى ينمو بنحو 2.5 إلى 3% سنوياً, وإن الإنحراف عن هذا النطاق يمكن أن يكون له تأثير كبير. ويـُعتقد كثيراً من الأحيان أن النمو الأعلى من هذا المستوى ليس له قابلية على أن يستديم, ويعد تمهيداً لإرتفاع معدلات التضخم, والإحتياطى الفيدرالى يستجيب عادة عن طريق محاولته فى إبطاء الإقتصاد "المتضخم". النمو الأقل من هذا المدى (خصوصاً النمو السلبى) يعنى أن الإقتصاد يمعمل ببطء, والذى يمكن أن يؤدى إلى زيادة نسبة البطالة وانخفاض معدل الإنفاق. ومن الجدير بالذكر أنه يتم مراجعة كل تقرير من الناتج المحلى الإجمالى الأولى مرتين قبل أن يتم تسوية الشكل النهائى الذى سيتسقر عليه: التقرير "المقدم" يتبع "التمهيدى" بعد ذلك بشهر تقريباً والتقرير النهائى بعد شهر من ذلك. التنقيحات الهامة للرقم المقدم يمكنها أن تسبب تموجات إضافية عبر الأسواق. وترد أرقام الناتج المحلى الإجمالى فى شكلين: الدولار الحالى والدولار المستقر. ويتم حساب الناتج المحلى الإجمالى الحالى باستخدام الدولار الحالى وعمل مقارنات بين فترات زمنية صعبة بسبب أثار التضخم. الدولار الحالى فإنه يقوم هذا المؤشر بحل هذه المشكلة عن طريق تحويل المعلومات الحالية إلى بعض عهود الدولار القياسية, مثل ماكان عليه الدولار عام 1997. عوامل تلك العملية خارج المؤثرات الخاصة بالتضخم وتسمح بسهولة بالمقارنة بين الفترات. عدم الخلط بين الناتج المحلى الإجمالى مع الناتج القومى الإجمالى. الناتج المحلى الإجمالى يشمل فقط السلع والخدمات المنتجة داخل الحدود الجغرافية للولايات المتحدة الأمريكية, بغض النظر عن جنسية المنتج. الناتج القومى الإجمالى لايشمل السلع والخدمات المنتجة من قبل المنتجين الأجانب ولكن تشمل السلع والخدمات المنتجة من قبل الشركات الأمريكية العاملة فى البلدان الأجنبية. على سبيل المثال, إذا كانت الشركة الأمريكية لديها سلسلة متاجر فى فرنسا, فإن السلع والخدمات المنتجة عن طريق تلك المتاجر لن تدخل فى الناتج المحلى الإجمالى, ولكن سوف تدرج فى الناتج القومى الإجمالى. كما ينمو الإقتصاد العالمى, والفرق بين الناتج المحلى الإجمالى والناتج القومى الإجمالى هو من سيقع فى الدول المتقدمة مثل الولايات المتحدة. ولكن للأصغر, فى الدول النامية, والفرق يمكن أن يكون كبير. وللحصول على أحدث تقرير, يمكنك زيارة الدائرة الرسمية لموقع التحليلات الإقتصادية.

مؤشر أسعار المستهلك (CPI)

مؤشر سعر المستهلك هو المقياس الأكثر استخداماً للتضخم. يتم نشر التقرير فى الساعة 8:30 صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة الـ 15 من كل شهر ويعكس بيانات الشهر السابق. مؤشر أسعار المستهلك يقيس التغير فى كلفة مجموعة من السلع الإستهلاكية والخدمات. حزمة تضم حوالى 200 نوع من السلع والآف من المنتجات الفعلية, بدءً من من المواد الغذائية والطاقة لتكلفة السلع الإستهلاكية. وتقاس الأسعار عن طريق أخذ عينة من الأسعار الموجودة فى المتاجر المختلفة. بالإضافة إلى إجمالى عدد مؤشر أسعار المستهلك, فإنه من المهم النظر أيضاً إلى " معدل التضخم الأساسى" سعر السلع الأساسية ويستبعد المتقلبة مثل الغذاء والطاقة ويعطى أقرب قياس للتضخم الحقيقى. ومعظم تقارير أرقام مؤشر أسعار المستهلك تشمل كلاً من الأرقام الإجمالية والأساسية. ومؤشر سعر المستهلك أيضاً مهم لإنه يستخدم لضبط التغييرات السنوية لمدفوعات الضمان الإجتماعى. كان هناك الكثير من الجدال حول كيف يقيس مؤشر أسعار المستهلك التضخم, والبعض يشعر أنه وسيلة لتعقب نقص إرتفاع الأسعار. للإطلاع على أحدث تقرير, قم بزيارة الدائرة الرسمية لعمل الإحصائيات.

مؤشر أسعار المنتجين (PPI)

كما ذكر بالأعلى, فإن مؤشر أسعار المنتجين هو إحدى أهم طريقتين لقياس التضخم (جنبا لجنب مع مؤشر أسعار المستهلك). يتم نشر المؤشر فى الساعة 8:30 صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة خلال الاسبوع الثانى من كل شهر, ويعكس بيانات الشهر السابق. ويقيس مؤشر أسعار السلع مستوى بيع الجملة. لذا, فى حين أن مؤشر أسعار المستهلك يقيس تكلفة ما يدفعه المستهلكون للسلع ومؤشر أسعار المنتجين يقيس كم المنتجين الذين يحصلون على البضاعة. هناك ثلاثة أنواع من السلع يقيسها مؤشر أسعار المنتجين: السلع الخام اى المواد الخام المستخدمة فى إنتاج شىء آخر والسلع الوسيطة المكونة لمنتج أكبر والسلع تامة الصنع وهى التى تباع فى الواقع الى التجزئة. بيانات السلع هى الأكثر مشاهدة عن كثب لأنها أفضل قياس للمستهلك سيكون قادر فعلاً على الدفع. يمكن الإطلاع على التقرير الأخير من خلال الإحصائيات الرسمية.

مؤشر العمالة

تصريح العمالة الرئيسى يحدث فى أول يوم جمعة من كل شهر فى الساعة 8:30 صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة. يتضمن هذا الإعلان معدل البطالة ( نسبة القوة العاملة التى لا تعمل), وعدد الوظائف الجديدة التى تم إنشائها, ومتوسط ساعات العمل فى الأسبوع, ومتوسط الدخل فى الساعة. ملحوظة: القوة العاملة ليست لجميع السكان, لمجموعة فرعية من الناس التى تلبى معايير معينة. صورة البطالة هى مؤشر رئيسى لصحة الإقتصاد فى حين أن متوسط الدخل بالساعة يشكل أثر على التضخم. بالإضافة إلى لهذا التقرير الشهرى, هناك أيضاً تقرير أسبوعى عن عدد طلبات العاطلين عن العمل وعدد من الأشخاص يقدموا لإعانات البطالة للمرة الأولى. على الرغم من أنخفاض الأهمية إلا أن التقرير الشهرى, تلك الأعداد تساعد فى معرفة نبض سوق العمل. للتقرير الشهرى الأخير, قم بزيارة مكتب الإحصائيات الرسمية.

مؤشر مبيعات التجزئة

يقيس مؤشر مبيعات التجزئة السلع المُباعة فى قطاع تجارة التجزئة, من سلاسل المتاجر الضخمة إلى المتاجر المحلية الصغيرة, وذلك من خلال اتخاذ عينات من مجموعة من متاجر التجزئة من جميع أنحاء العالم. يصدر فى الساعة 8:30 صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة فى الـ 12 من الشهر, ويعكس ذلك التقرير بيانات الشهر السابق. ويكون هذا التقرير "مقدم", معدل إلى حد ما بعد معرفة الأعداد النهائية. اختيار العديد من المحللين فى النظر للأرقام "لصناعة السيارات فى السابق" ويعنى استبعاد مبيعات السيارات متقلبة الرقم. ويُعتقد أن هذا الرقم هو أفضل مقياس للأتجاهات الشرائية. التقرير لا يشمل الأموال التى تنفق على الخدمات, لذلك يمثل أقل من نصف مجموع الإستهلاك خلال الشهر. ولكن حتى مع هذه القيود, تراقب عن الأرقام عن كثب كمؤشر لحالة الإقتصاد. للحصول على آخر تقرير, قم بزيارة مكتب التعداد الأمريكى.

مؤشر الجمعية الدولية لإدارة المشتريات

الجمعية الدولية لمؤشر إدارة المشتريات يقيس الأوضاع فى قطاع الصناعة التحويلية. ويصدر فى أول يوم عمل من الشهر فى الساعة 10 صباحاً بتوقيت الساحل الشرقى, ويعكس بيانات الشهر السابق. ووفقاً للجميعة, فإن القراءة الأكثر من 50% تشير إلى أن التصنيع المتزايد, فى حين أن القراءة الأقل من 50% تعنى أنه مؤشر مبكر للضغوط التضخمية. يمكنك ان تعثر على التقرير الأخير عن طريق زيارة إن-أ-بى-إم.

مؤشر ثقة المستهلك

يعتبر مؤشر ثقة المستهلك جزءاً أساسياً من الصورة الإقتصادية. يصدر يوم الثلاثاء الأخير من الشهر فى الساعة 10 صباحاً بتوقيت الساحل الشرقى, يقيس التقرير مدى ثقة المستهلكين وشعورهم حول حالة الإقتصاد وإنفاق الطاقة. والفكرة مبنية على أساس أن الناس يشعرون بمزيد من الثقة حول استقرار دخلهم, والأرجح أن يقوموا بعمليات الشراء. تقرير ثقة المستهلك يستخدم حوالى 5000 أسرة عينة من السكان وتدبير عدد من ما يريد المساعدة الإعلانية فى الصحف للحصول على حالة الدولة فى سوق العمل. يعتقد العديد من المحللين أن ارتفاع مؤشر ثقة المستهلك يمكن من علاج الكثير من ما يعانية الإقتصاد. عندما يكون معظم البيانات تشير إلى تباطؤ الإقتصاد فقد ترتفع ثقة المستهلك والإنفاق بما يتفق مع قوة الإنتعاش. للحصول على أحدث تقرير, قم بزيارة لجنة التشاور.

كتاب بيج

كتاب بيج هو جزء من اللجنة الإتحادية للسوق المفتوح وينشر 8 مرات سنوياً. ويصدر التقرير الأربعاء قبل كل اجتماع للجنة فى الساعة 2:15 بتوقيت شرق الولايات المتحدة.الكتاب عبارة عن ملخص للأوضاع الإقتصادية فى كل مناطق البنك الإحتياطى الفيدرالى. وينظر معظمهم على التقرير كمؤشر على كيفية عمل المجلس الإحتياطى الإتحادى فى اجتماعة القادم. للحصول على أحدث التقارير, يمكنك زيارة موقع البنك المركز الأمريكى.

طلبات السلع المعمرة

تقرير طلبات السلع المعمرة يقيس كم من الناس ينفق على الشراء على المدى الطويل (المنتجات التى يتوقع أن تستمر لأكثر من ثلاث أعوام). يُنشر التقرير فى الساعة 8:30 صباحاً بتوقيت الساحل الشرقى للولايات المتحدة فى 26 من كل شهر, ويعطى رؤية حول مستقبل التصنيع والصناعة, وتوزع التقارير حسب نسبة الصناعة, مما يساعد على إزالة آثار الصناعات المضطربة مثل الإنفاق على الدفاع. يقلق المستثمرون على الصورة العامة وتنتقل اتجاهات الأسواق العامة فى معظم الصناعات. للحصول على أحدث التقارير قم بزيارة مكتب التعداد الأميركى.

مؤشر تكلفة العمالة (ECI)

مؤشر تكلفة العمالة هو مقياس آخر مهم لقياس التضخم. يتم نشره فى الساعة 8:30 بتوقيت شرق الولايات المتحدة يوم الخميس الأخير من يناير وابريل ويوليو ونوفمبر, حيث أن مؤشر تكلفة العمالة يقيس تكلفة اليد العاملة بما فى ذلك الأجور والفوائد والمكافئات. السبب وراء مؤشر تكلفة العمالة يعتقد أن يكون مؤشر للتضخم هو أنه مع زيادة الأجور, غالباً مايتم تمرير التكلفة المضافة للمستهلكين بعد ذلك بوقت قصير فى شكل ارتفاع أسعار (التضخم). بالدمج مع تقرير الإنتاجية (أنظر أدناه) فإن مؤشر تكلفة العمالة يمكن أن يكشف ما إذا كان هناك ما يبرر زيادة تكلفة العمل أم لا. للحصول على آخر تقرير, يمكنك زيارة موقع مكتب إحصائيات العمل.

تقرير الإنتاجية

تقرير الإنتاجية يقيس كم الإنتاج المستحدث بواسطة وحدة عمل. يتم نشره فى الساعة 8:30 صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة حوالى 7 من الشهر الثانى لكل ربع عام, وتعكس البيانات النشاط خلال الربع السابق. وكان لهذا المؤشر أهمية ثانوية حتى وقت قريب نسبياً بسبب آلان جرينسبان رئيس البنك المركز الأمريكى كان مهتم جداً بالنمو الإنتاجى. يعتقد كثيراً من الإقتصاديين أن نمو الإنتاجية يسمح للإقتصاد بإن ينمو بمعدلات كبيرة بشكل غير عادى دون التسبب فى التضخم. إذا كانت الإنتاجية آخذة فى التزايد, يمكن زيادة فرص العمل دون تكاليف التضخم المتزايدة والناتجة عن ذلك. للحصول على أحدث بيانات, يمكنك زيارة مكتب إحصائيات العمل.

معدل البطالة

مقياس العمال العاطلين عن العمل (فوق سن 18 عام)فيما يتعلق بإجمالى نسبة قوة العمالة العاطلة تحسب شهرياً بواسطة عينة من المسح العشوائى لحوالى 60.000 أسرة, 375.000 فرد. وهو إحدى المؤشرات الرئيسية للإقتصاد الكلى. ويؤخذ العاطلين عن العمل بعين الإعتبار, والعاطلين عن العمل, الذين هم يبحثوا بنشاط عن عمل. ويحسب معدل البطالة عن طريق قسمة عدد العاطلين عن العمل برقم القوى العاملة, حيث أن قوة العمالة هى مجموع العاطلين عن العمل والمستخدمة. ويعتبر المعدل الطبيعى للبطالة حوالى 4-5 من القوة العاملة. حيث يتم التعامل معها كمؤشر للضغوط التضخمية المحتملة من خلال زيادة الأجور. يعتبر الراتب لنمو أسرع مع انخفاض معدل البطالة, وخاصة فى حالة توقع تسارع التضخم. فى حالة ارتفاع الأسعار المتوقعة فإن نسبة البطالة تؤدى لخفض سعر الدولار.

رواتب الغير زراعيين

الوظائف الغير زراعية تمثل العدد الإجمالى لعمال الولايات المتحدة فى اى مهنة, باستثناء الموظفين التاليين: موظفى الحكومة العامة والعاملين فى المنظمات الغير ربحية التى تقدم المساعدة للأفراد , العاملين بالزراعة. ويقدر بنحو 400 ألف شركة و 50 ألف للإقتصاديات المنزلية. تلك البيانات تصدر شهرياً, ومعدلة وفقاً للتقلبات الموسمية, وما إلى ذلك حيث تستخدم الوظائف الغير زراعية وتبلغ نسبة البطالة متوسط عدد ساعات العمل الأسبوعية والأرباح لكل ساعة موصفة معدل التضخم, وهذا من أجل تغير الأسعار أيضاً. الأسعار العالية للنمو فى تسارع مؤشر تحفيز النمو الإقتصادى.

طلبيات المصانع

وهومستوى دولار الطلبيات الجديدة لتصنيع السلع المعمرة وغير المعمرة, وهويعطي معلومات أكثر شمولية من تقرير طلبات السلع المعمرة التي يأتي تقريرها قبل أسبوع اواسبوعين من الشهر. المستثمرون يريدون دائماً وضع أصابعهم على نبض الإقتصاد للتنبه لأي تحرك فيه, ذلك لمعرفة وفهم ما سوف تؤول اليه إستثماراتهم بالمنافع, إذ أن أسواق أسهم المالية تحب رؤية نموإقتصادي جيد وكبير لأن ذلك يؤدي بالتالي الى أرباح للشركات بشكل كبير, أما سوق السندات يهتم جداً بسرعة نموالإقتصاد مما يمهد الطريق للتضخم. وبتتبع البيانات الإقتصادية مثل مجموع الناتج المحلي الإجمالي, يعرف المستثمرون ماهي الخلفية الإقتصادية لهذه الأسواق ومحافظ إستثماراتهم. تَظهر بيانات الطلبيات كيف ستكون في الأشهر القادمة حالة المصانع الغارقة بالعمل (مشغولة جداً) وكيف أن المصنعون سيلبون هذه الإحتياجات, كما ويطي التقرير بصيرة الى الأمام لطلبات السوق ليس فقط للبضائع الثقيلة مثل الثلاجات والسيارات وإنما للبضائع الغير معمرة كالسجائر والملابس وبالإضافة لطلبيات جديدة. المحللين يراقبون الطلبيات المتراكمة والغير محققة بعد, الذي قد يعد مؤشر لتراكم في الإنتاج, ويعطي جرد الموجودات المتراكمة تفسيلااً جيداً على قوة الإنتاج الحالي والمستقبلي, وهذا كله يعطي المستثمرين توقعات ما سوف يؤول اليه قطاع الصناعة وما يتوقعونه منه, وبالتالي يكون القطاع الصناعي مكوّن رئيسي للإقتصاد لذلك له تأثير أساسي ورئيسي على الأقتصاد.

الحساب الجارى (ميزان المدفوعات)

هومقياس لرصيد تجارة البلاد الدولية في السلع، الخدمات، وإنتقالات أحادية الجانب. إنّ مستوى الحساب الجاري، بالإضافة إلى الإتّجاهات في الصادرات والإستيرادات، يتتبعون كمؤشرات الإتّجاهات في التجارة الخارجية. تحمل التجارة الأمريكية مع البلدان الأجنبية أدلّة مهمة عن الإتجاهات الإقتصادية هنا وفي الخارج.هذه البيانات تستطيع التأثير مباشرة على كلّ الأسواق المالية ،وخصوصا قيمة تبادل عملات الدولار. الدولار يمكن أن يكون حسّاسا جدا للتغيير في العجز التجاري المزمن والمدار من قبل الولايات المتّحدة وذلك لأن عدم التوازن التجاري هذا يخلق طلب أكبر للعملات الأجنبية. إنّ سوق السندات يكون حسّاس إلى خطر إستيراد التضّخم أوالإنكماش. منذ إنهيار الإقتصاديات الآسيوية في نهاية التسعينات، خاف مشاركي السوق المالية بأنّ ينقل الإنكماش في هذه الإقتصاديات إلى الولايات المتّحدة. هذا الترابط ليس مباشر جدا، كما أن الضغوط الإنكماشية ليست محتملة جدا في هذا الوقت.

طلبات إعانة البطالة

وهو عبارة عن تجميع إسبوعي لعدد الأشخاص الذين قدموا طلبا لتأمين البطالة للمرة الأولى. هذا المؤشر، والأكثر أهميّة، معدّل تغيراته لمدة أربعة أسابيع، يتنبّأ بالإتجاهات في سوق العمالة. هذه الطلبات على اعانة البطالة تساعدنا على قياس سوق العمالة. عندما تكون حالات البطالة قليلة فهذا يعني أن أناس أكثر يعملون وعندهم وظائف. كلّ موظف يعمل يأتي بدخل مما يعطيه قوة شرائية . حيث أننا نعرف أن الإنفاق يقوي الاقتصاد وينميه، لذا يكون سوق العمالة قوياً، كلما أصح الإقتصاد. هناك جانب سلبي لهذا. عندما يقل عدد الباحثون عن عمل, فهذا يصعب على الشركات ايجاد عمّال جدّد.فهم لربّما يضطروا أن يدفعون عن الوقت الإضافي للموظّفين الحاليين، ويرفعوا الأجور لإغراء الناس للبقاء. وعموماً, بسبب نقص العمال تلزم الشركات بأن تصرف أكثر على تكاليف العمل. هذا يؤدّي إلى تضخم الأجر ويؤثر سلبيا على الأسهم وأسواق السندات. يتحدّث رئيس الإحتياطي الفيدرالي" ألن غرينسبان" عن هذا ويترقّبه طول الوقت بإستمرار. بتتبع عدد طلبات إعانة البطالة، يكسب المستثمرون معرفة كيف شدّة، أوكيف طليقة سوق العمالة. إذا أصبح تضخم الأجر مهدّدا, فهذا يكون رهان جيّد بأنّ أسعار الفائدة سترتفع، أما السندات وأسعار الأسهم سينخفضان، ويكون المستثمرون الرابحون هم الذين تعقّبوا طلبات إعانة البطالة وعدّلوا محافظ إستثماراتهم لتوقّع تلك الأحداث. فقط تذكّر "الأضعف عدد طلبات البطالة، الأقوى سوق العمالة" والعكس بالعكس.

إستفتاء تانكان

يقيم هذا المسح حوالى من 8-10 آلاف من رجال الأعمال من مختلف المجالات الإقتصادية. الشركات يكون من بينها من 10-15 من المشاريع الضخمة, ومن 30-35 من المشاريع متوسطة الحجم, ومن 50-55 من المشاريع والمؤسسات الصغيرة, يتم السؤال عن 1) بيئة العمل, 2) الإنتاج والمبيعات, 3) العرض والطلب, 4) مستوى الأسعار, 5) المكاسب, 6) الإستثمارات المباشرة, 7) العمالة, 8) الشئون المالية. ويتم استفتاء المديرين بشكل منفصل. طرق التقدير: مؤشر الإنتشار - إيجابى أم سلبى, النقاط بالنسبة المئوية وتغير هذه النسبة - تغير المؤشر فيما يتعلق بنفس الفترة من العام السابق وزيادة المسح تحسن الظروف الإقتصادية, ويكون إيجابى لعملة الين اليابانى.

إستفتاء زيو

استفتاء زيو هو عبارة عن مؤشر رئيسى لثقة المستثمرين. ويتم حسابه على أساس استفتاء 350 من المحللين ومؤسسات إستثمارية. ويعكس المؤشر الفرق بين المحللين الذين هم متفائلون بشأن التنمية الإقتصادية فى ألمانيا خلال ستة أشهر وهؤلاء الذين هم متشائمون. إذا كان معظم من شملهم الإستطلاع هم متفائلون, فتكون القراءة للمؤشر فوق الصفر, إذا كان المتشائمون فإن القراءة تكون تحت الصفر. مثال: إذا كان ثلاثون من المحللين متفائلون, وثلاثون حياديون وأربعون هم من كانوا متشائمون, فإن القراءة ستكون "-10). يستخدم الإستفتاء لتقدير الإفاق الإقتصادية لـ ألمانيا. ونمو مؤشر إستفتاء زيو يؤدى إلى نمو اليورو.

الإستهلاك الشخصى/المصروفات (الإنفاق الشخصى)

نفقات الإستهلاك الشخصى تتألف من ثلاث فئات وهى: السلع المعمرة, السلع الغير معمرة, و الخدمات. تقرير مبيعات التجزئة يوفر قراءة جيدة على استهلاك السلع المعمرة والغير معمرة. تميل المشتريات إلى النمو بخطى ثابتة إلى حد ما, مما يجعل هذا التقرير يمكن التنبؤ به نسبياً. الركود الإقتصادى غالباً ما يحدث عندما يتوقف المستهلكين عن إنفاق الأموال, والذى يؤدى لإنخفاض الطلب. على خلفية زيادة هذا المؤشر فيكون عامل إيجابى لتنمية الإقتصاد الوطنى. قد تؤدى هذه الزيادة لزيادة فى مبيعات التجزئة, والتى هى عامل إيجابى للتنمية الإقتصادية وتؤدى لإرتفاع الدولار.

الدخل الشخصى

الدخل الشخصي هوقيمة مجموع الدخل الذي حصل عليه أواستلمه الفرد من كل المصادر. النفقات الشخصية تتضمن جميع مشتريات المستهلك للسلع المعمرة والغير معمرة والخدمات.بيانات النفقات والدخل الشخصي هي طريق آخر ومفيد لقياس قوة الإقتصاد وإتجاهاته, فالدخل المادي يعطي العائلة القوة للصرف أولتوفير المال. وهذا الإنفاق هوما يساعد على نموالأقتصاد, اما المدخرات (اوتوفير المال) ففي أغلب الأحيان تستثمر في الأسواق المالية وتستطيع رفع أسعار الأسهم والسندات على السواء, وحتى اذا وضعت هذه المدخرات في حساب مصرفي فإن جزء من تلك الأموال يستعمل من قبل المصرف من أجل القروض وهذا يساهم في النشاط الإقتصادي. إن جزء من تقريرهذا الإستهلاك(النفقات) يربط مباشرة ً الى الإقتصاد, وهوالذي يحدد عادةً مجرى الأسواق, ويحسب إنفاق المستهلكين ثلثي الإقتصاد, فلكي تحصل على نتائج ناجحة في إستثماراتك فمن الضروري أن تتابع هذه التقارير والصفحات.

الإنتاج الصناعى واستخدام القدرة

إن مؤشر الإنتاج الصناعي هوإجراء لسلسلة المنتجات الطبيعية لمصانع الأمــة وللمناجم والمرافق. وتعكس نسبة إستخدام القدرة نسبة إستعمال الموارد المتاحة. يُظهر بيان الإنتاج الصناعي التقدم الذي تحروه المصانع والمناجم والمرافق إذ أن قطاع الصناعة يعد ربع الإقتصاد العام, وهذا التقرير له تأثير كبير على السوق وسلوكه, كما وتُظهر نسبة استخدام القدرة التخمين للكمية المستهلكة من القدرة للمصنع, فإذا كانت قدرة المصنع المستهلكة أكبر من (85%) فهذا يعني أنه قد وصل الى عنق التضخم الإنتاجي, ويراقب المصرف الإحتياطي الفيدرالي هذا التقرير بعناية لوضع أسعار الفائدة على أساسه إذا كانت قيود الإنتاج قد تسبب من ضغوط تضخمية, في الوقت نفسه نجد أن سوق السندات يكون حساساً جداً تجاه هذا التقرير.

مؤشر ثقة المستهلكين لجامعة مشيجن

هو عبارة إستطلاع شهرى لثقة المستهلكين والذى تجريه جامعة ميشغان للكشف عن ثقة المستهلكين. وبالتالى, يتم قياس إستعداد المستهلكين لإنفاق الأموال. ويعتبر مؤشر رئيسى لمناخ المستهلك. ويتألف من عنصرين, الشعور (حوالى بالتقريبب 40% من إجمالى المؤشر) دلالات التوقعات (البقية 60%). حوالى 500 مستهلك يجيب على 5 أسئلة عن الحالة الإقتصادية الحالية والمستقبلية (سؤالين وثلاثة فى المقابل). الإجابات عن أول سؤالين تكون من المسح الخاص بالظروف الحالية, فى حين أن الثلاثة أسئلة الأخيرة تكون من مؤشر التوقع. الإرتفاع فى المؤشر يكون منظور إيجابى على نمو الإقتصاد, فى حين انخفاضه من الممكن أن يتسبب فى بطء النمو. ارتفاع المؤشر يتسبب فى سير الدولار.

مؤشر البنك الإحتياطي الفيدرالي في فيلادلفيا

مؤشر إنتشار مركّب من الأحوال التصنيعية ضمن منطقة إحتياطي فيلاديلفيا الفيدرالي. يتبع هذا المسح أوالاستفتاء على نحوواسع كمؤشر لإتّجاهات قطاع الصناعة بما أنه مربوط بمؤشر آى إس إم التصنيعي ومؤشر الإنتاج الصناعي. يحتاج المستثمرون لمراقبة الإقتصاد بعناية لمعرفة كيف ستؤدّي أنواع مختلفة من إستثماراتهم. بتتبع البيانات الإقتصادية مثل مسح المصرف الإحتياطي الفدرالي الفيلاديلفي، يعرف المستثمرون ما الخلفية الإقتصادية للأسواق المختلفة. سوق الأسهم المالية تحبّ رؤية نموإقتصادي صحّي لأن ذلك يترجم إلى أرباح الشركات الأعلى. أما سوق السندات فهويفضل نموأكثر إعتدالا والذي لن يؤدّي إلى التضّخم. يعطي مسح المصرف الإحتياطي الفدرالي الفيلاديلفي نظرة مفصّلة في قطاع الصناعة. بما أن التصنيع هوقطاع رئيسي من الإقتصاد، هذا التقرير له تأثير كبير على سلوك السوق. بعض المؤشرات الثانوية للمصرف الإحتياطي الفدرالي الفيلاديلفي تزوّدنا أيضا بمعلومات مهمة عن أسعار السلعة والأدلّة الأخرى على التضّخم. إنّ سوق السندات حسّاس جدا إلى هذا التقرير لأنه يصدر مبكرا في الشهر ومتوفر قبل المؤشرات المهمة الأخرى.

مؤشر شيكاغو لمديرى المشتريات

مؤشر شيكاغو هو عبارة عن نتيجة إستفتاء مديرى مشتريات شيكاغو. وهو وصف لطلبات التصنيع, أسعار الإنتاج واحوال تداول الأسهم. إذا اعطى المؤشر قراءة أقل من 50 فذلك يعنى ركود فى الإقتصاد. يتم نشره قبل مؤشر مديرى المشتريات فى شمال أمريكا, والذى يلفت مزيد من الإنتباه نحوه. اذا اعطى مؤشر شيكاغو قراءة اعلى من 50 فإنه يخبرنا بنسبة نمو ونشاط فى الصناعة.

Download trading terminal Open demo account Open trading account
Start trading with
no risks and investments
With new Start-Up Bonus of $1000
Get bonus
55%
from InstaForex
on every deposit